Slide
Cover 1-1 Fats Site Gorara
288013395_415519273813541_2219600857202710027_n
previous arrow
next arrow

كورارة

تأسست جمعية كورارة للفنون والثقافات سنة 2016، حول تجربة مجموعة مسرح المحكور الدار البيضاء. ينبني اشتغال الجمعية على 3 قواعد أساسية التي تحمل جميع مشاريعها وأفكارها ونطاقات تدخلها.
  • العمل على دمقرطة الولوج إلى الثقافة والفنون.
  • التكوين والتكوين المستمر وتمرير المعارف.
  • العمل الاجتماعي والاشتغال مع الطبقات الاجتماعية الهشة.
إن قيم الجمعية التي تحرك فيها أي فعل أو رد فعل أو تفكير أو تأمل، تنبع من إيماننا الراسخ بأهمية حقوق الإنسان في خلق مجتمع يضمن أسس الكرامة الإنسانية، ويعمل على تنشئة مواطنين فاعلين، ومبدعين، متمتعين بحقوقهم الأساسية ومنخرطين بشكل حر ومسؤول في تدبير الشأن العام. كما تستمد الجمعية قيمها من وعيها الحاد بالدور الاجتماعي للفن في محاربة مظاهر الظلم والتهميش والإقصاء، والانتصار لقيم التضامن والمساواة والتعايش المشترك في الفضاءات الخاصة والعمومية. كما أننا نعتبر أن الأفق الثقافي لمجتمعنا هو الحداثة بمعناها التنويري وننظر إلى التراث كتجربة حضارية إنسانية ينبغي قراءتها قراءة منفتحة على المستقبل تتيح تطويرها.

مشاريعنا

المنتدى الإفريقي للمسرح الاجتماعي

مشروع تشبيك، إبداع، تكوين، بحث ومؤسسة للفعل المسرحي الاجتماعي على مستوى القارة الإفريقية، تم إطلاقه سنة 2017 في المغرب من خلال ملتقى ضم ممثلين لستة دول من شمال إفريقيا وغربها. يهدف المنتدى إلى خلق شبكة فنية متضامنة تعمل على نشر المسرح الاجتماعي كأداة للتعبير في الفضاء العام وتنمية المهارات الفنية وتشجيع التشبيك والتبادل الثقافي والفني، والمشاركة المواطنة للأفراد. كما يهدف إلى التأكيد على الحق في الثقافة وإلقاء الضوء على التجارب القائمة شمال وغرب إفريقيا وتنميها، ورفع الوعي حول أهميتة هذا النوع من المسرح و هذه التجارب المميزة.

المزيد 

مسرح الاقتراح

مسرح الاقتراح هو مشروع تكوين، إبداع، وساطة وترافع. يسعى من خلال تقنيات "مسرح المقهورين" إلى تحقيق أهداف متعلقة بدفع الشباب إلى المشاركة المواطنة في الحياة الاجتماعية والسياسية والاهتمام بشكل أكبر بالواقع الاجتماعي والانخراط الفعال فيه، من خلال تحرير الخطاب الشبابي عبر آليات فنية.

المزيد 

دنيا الألوان

دنيا الألوان عبارة عن مشروع فني اجتماعي يتمثل في منح ورشات في فن الكرافيتي ، تجمع بين  الشباب في وضعية إعاقة من مؤسسة اناييس وشباب من مدارس خاصة وعمومية في ورش أسبوعي يتعلمون من خلاله أساسيات هذا الفن .

المزيد 
+

جدول

عرض نتائج أوراش أنا فنان

ندعوكم لحضور فعاليات يوم عرض نتائج أوراش أنا فنان، المنظمة 25 يونيو 2022 في المركز الثقافي الوزين. حضوركم دعم لشبابنا اليافعين الذين سيختثمون سنة من التكوين على تقنيات المسرح، عن طريق تقديم عروض مسرحية مشوقة. النشاط يدخل في إطار مشروع أنا فنان المنظم من طرف جمعية كورارة للفنون والثقافات، والممول من مؤسسة دروسوس و بمشاركة المبادرة الحضرية - الحي المحمدي، جمعية اناييس، دار الطالبة مولاي رشيد وقرى الاطفال المغرب بدعم من مؤسسة ثريا وعبد العزيز التازي - الوزين

المنتدى الافريقي للمسرح الاجتماعي - النسخة الأولى

المنتدى الإفريقي للمسرح الاجتماعي ـ النسخة الأولى، سيقام بالدار البيضاء في الفترة ما بين 30 يونيو و 04 يوليوز 2022 ، ويعقد كتكملة لسلسلة اللقاءات الإقليمية التي عقدت في تونس ومصر، بهدف خلق مساحة لتبادل الخبرات بين مختلف المنظمات الإفريقية التي تستخدم المسرح كأداة للتنمية الاجتماعية، ولفتح النقاش حول أهمية هذا النوع من المسرح، من أجل خلق شبكة فنية متضامنة، وتعريف الجمهور المغربي بتجارب المسرح الاجتماعي المختلفة في القارة الأفريقية، مع تدريبهم على تقنياته المتعددة. تخلل المنتدى مجموعة من الأنشطة : - لقاءات - ندوات - تكوينات فنية - عروض مسرحية

ليس هناك ما يثبت

سلط مسرحية « ليس هناك ما يثبت» الضوء على ظاهرة العنف ضد النساء، الذي ارتفع معدله خلال جائحة كوفيد-19 مع قرار تطبيق الحجر الصحي. أدى هذا الوضع إلى ارتفاع معدل العنف المنزلي نتيجة التعايش القسري، حيث سجلت زيادة في حالات العنف ضد النساء خلال الجائحة بنسبة تتراوح من 50٪ إلى 60٪ حسب مكالمات الاستغاثة التي تتلقاها المنظمات والتي أظهرت تعرض النساء لكل أشكال العنف، بما فيها النفسي والاقتصادي.

وتظهر المسرحية في المشهد الأول ظاهرة العنف النفسي عبر شخصية نوال، ربة بيت، التي تعيش هي وطفلها قسريا مع زوجها كريم الذي يهينها ويتسبب لها في مشاكل نفسية.  ويثير المشهد الثاني ظاهرة العنف الاقتصادي الذي تعاني منه مريم، معلمة اضطرت للعمل من المنزل والتعايش مع العربي الزوج الذي استغل وضع الحجر الصحي وعدم قدرتها على الخروج، كي يتلاعب بها من أجل المال.

بعد كل مشهد يفتح منظم المنتدى «الجوكر»، مجال للجمهور للمساهمة في العرض عبر دعوتهم للعب مكان الممثلين لمحاولة إجاد حلول ممكنة لإشكالية العنف الذي تتعرض له بطلات المسرحية ودور القانون في الحد من هذه الظاهرة.

الفريق